فريق ويب ديسك

حقائق مثيرة للاهتمام حول المطبخ المغربي والممارسات الغذائية
تم التعديل: 2 فبراير، 2024

آخر المنشورات

إن تاريخ المطبخ المغربي متطور ومتنوع مثل مطبخه و نكهاته. الأطعمة التي تشتهر بها المدن المغربية هي تتويج لقرون من الاندماج التجاري والثقافي. وبطبيعة الحال، فإن التاريخ المرتبط بالمطبخ المغربي قد شكل أيضا الطريقة التي  يحضر و يتناول بها شعبه وجباتهم المفضلة، إلى جانب متى ولماذا يأكلون ما يفعلونه. وإليك نظرة أكثر تفصيلاً على أصولها.

حقائق مثيرة للاهتمام حول المطبخ المغربي والممارسات الغذائية

  • يتناول المغاربة وجباتهم على طاولات مستديرة منخفضة، وغالبا ما يجلسون على وسائد على الأرض
  • يتجنبون استخدام الأدوات ويأكلون بأيديهم، باستخدام الإبهام وأول إصبعين من أيديهم اليمنىأنها تخدم عادة الخبز المسطح مع كل وجبة
  • يستخدمون قطع الخبز لامتصاص الصلصات ولإيصال الطعام إلى الفم
  • للاحتفالات الدينية، يستمتع المغاربة بأربعة أطعمة شعبية (بالإضافة إلى أطعمة أخرى) – الحريرة (حساء الفول / لحم الضأن) لشهر رمضان، والبسطية (لحم حمام ملفوف في عجينة المعجنات) لعيد الفطر، وخروف مشوي لعيد الأضحى. ومسكوتة (بسكويت التمر) للاحتفالات الأخرى
  • وجبة الإفطار النموذجية التي يستمتع بها المغاربة هي البيصارة (الفاصوليا المجففة المطهية بالكمون والفلفل الحلو) والخبز.
  • يسكب المغاربة الشاي بالنعناع عن طريق رفع الوعاء عاليًا فوق الكؤوس، مما يسمح للهواء بالاختلاط مع الشاي

طرق تقليدية لتحضير الأطعمة.

كل الأمهات المغربيات تلتزم بالطرق التقليدية العريق لتحضير الشهيوات المغربية كما تم تعليمهن من امهاتهن و جداتهن. إليكم هذا المثال الذي تقوم فيه شهيوات أم قصي بتحضير طجين باللحم بالطريقة المغربية بمدينة طنجة:

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Verified by MonsterInsights